-->

تعليم الإسماعيلية يبدأ تعقيم لجان الثانوية العامة ويلزم العاملين ارتداء الكمامات

تعليم الإسماعيلية يبدأ تعقيم لجان الثانوية العامة ويلزم العاملين ارتداء الكمامات
    أصدر مدير مديرية التربية والتعليم بالإسماعيلية الدكتور خالد خلف قضيبي تعليمات مشددة الإثنين الماضي بضرورة الالتزام التام بالإجراءات الوقائية والاحترازية التي يتم اتباعها ضد الأمراض الفيروسية والمعدية عامة وفيروس كورونا على وجه الخصوص، وضرورة الالتزام بارتداء الكمامة الطبية خلال التواجد في ديوان المديرية، تشمل التعليمات جميع العاملين في الديوان والمترددين عليه من المواطنين أيضاً، مؤكداً على ان الهدف من هذه الإجراءات توفير السلامة والحماية للعاملين ليتمكنوا من أداء أعمالهم على الوجه الأكمل، وذلك في إطار التوجيهات الصادرة من اللواء شريف فهمي محافظ محافظة الإسماعيلية والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني.

    تعقيم لجان الثانوية العامة


    شهد مدير مديرية التربية والتعليم بالإسماعيلية عملية التعقيم التي شملت مدرسة السلام الثانوية بنات، تم التعقيم بحضور مدير المدرسة وإسماعيل محسن، وكلا من مها إمام مدير إدارة التعليم الثانوي، ووفاء سليمان مدير عام التعليم العام، كما شهد تجهيزات اللجان استعداداً لبدء انطلاق امتحانات الثانوية العامة لهذا العام في السابع من يونيو القادم في ظل ما يشهده العالم من ظروف استثنائية بسبب تفشي فيروس كورونا.

    استعدادات امتحانات الثانوية العامة


    أعلن نائب محافظ الإسماعيلية المهندس أحمد عصام الدين أنه قدم تم الانتهاء فعلياً من الاستعدادات والتجهيزات واتخاذ جميع التدابير الوقائية اللازمة لتأمين الطلاب أثناء تأديتهم امتحانات الثانوية العامة والمدرسين والعاملين، مؤكداً أن كافة الجهات المعنية قد اتخذت أقصى الإجراءات دون أدنى تقصير، لتسهيل إجراء الامتحانات في موعدها، وبث الراحة والطمأنينة في نفوس أولياء الأمور والطلاب وكذلك المراقبين والمصححين ورؤساء اللجان وكافة المشرفين على سير الامتحانات لخروجها بالشكل اللائق ودون أي مشكلات.

    كما تم تأمين أماكن إقامة رؤساء اللجان وتوفير سبل الوقاية أثناء ذهابهم وعودتهم خلال فترة اداء الامتحانات وتصحيحها والانتهاء منها في 3 يوليو المقبل حسب الموعد المحدد.
    بلال علام
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع نتيجة بوك - نتيجة الشهادة الإعدادية 2022 بالإسم فقط .

    إرسال تعليق